القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار[LastPost]

كيف يتم تحلية المياه المالحة | التحلية بالتبخير الوميضية


كيف يتم تحلية المياه المالحة | التحلية بالتبخير الوميضية

كيف يتم تحلية المياه المالحة | التحلية بالتبخير الوميضية 

طرق تحليه المياه المالحة 


بدأيه التحلية وتاريخها ومراحل تطوره حدثت بعض عمليات معالجه المياه التي تعمل على ازاله المياه المالحة بواسطة طرق مختلفة وعديده، وبعض هذه الطرق معروف منذ قرون عده مضيت ويوجد بعضها الحديث وأكثر الطرق التي مازالت تستخدم لأزاله الملح من مياه البحر وهي تحليه المياه ثم تكثيفها على سطح بارد.

والنماذج المقطرة التي تعمل باستخدام الحرارة الشمسية تعود الى القرن الماضي، ولقد اكتشفها الانسان منذ العصور القديمة في القرن الرابع الميلادي تمكنوا من الوصول على اداه تفيد استعمال الانسان لطريقه التبخير للحصول على مياه للشرب.

ولقد اجريت ابحاث عديده كثيره للبحث عن طرق تحليل المياه المالحة وكلما كانت هناك جهود مكثفه من جانب المنظمات التي تعمل في مكاتب المياه المالحة ومكاتب ابحاث وتقنيه المياه بدء العمل في تركيب وحدات تحليه لمرافق المياه تصل الى8000 متر مكعب من المياه يوميا اي ما يعادل اثنين مليون جالون يوميا وكان معظم هذه الوحدات تعمل بالطاقة الحرارية لتحليه مياه البحر، وعندما استعملت طريقه الفرز الغشائي الكهربائي لتحليه مياه الابار المالحة اكتشفوا انها أقصر اقتصاديا غير انها برهنت على صلاحياتها لمياه البحر.

التحلية بالتبخير الوميضية


تعتمد هذه الطريقة على عمليه التبخير الوميضي اي انه تعمل على تسخين ماء البحر المالح الي درجة حرارة اعلى من درجه الغليان، اي عند ضغط معين ثم تضخ هذه الكمية من الماء المالح الساخن الي مكان او غرفة عند ضغط اقل من ضغط الغليان، فيحدث التبخير الوميضي وعندها يتكون البخار، والذي يتم تكثيفها ليصبح الماء الناتج.

ونظرا لان عمليه التبخير الوميضي تعمل علي دفع البخار الي الأعلى فجأة، فكثيرا ما يحمل هذا البخار قطرات صغيرة من المحلول المالح، لذلك عادة ما يستخدم شبكة لعمل مصفاة لكي تعمل على فصل هذا البخار عن قطرات المحلول المالح وتسمي بفاصل الرذاذ، وتتجمع جميع قطرات المحلول الملحي على المصفاة، ثم ترجع وتسقط مرة اخري الي المحلول، لذلك فهناك اهمية كبيرة لخروج البخار التقي من الماء المالح ومن ثم يعمل على تكوين للماء المقطر الذي يخلو من الاملاح.

وحده تحليه التبخير الوميضي متعدد المراحل M.S.F


تعتمد اي محطه تحليليه على الكفاءة وكيفية الاستفادة من الطاقة المتاحة لها، كما انها تعتمد على اقتصاد اقل مساحة لسطح انتقال الحرارة والتي يكون ثمنه غالي جدا، وكلما كانت زيادة الاستفادة من الطاقة لإنتاج الكمية الاكبر للماء او للتسخين المحلول كلما كان سعر انتاج الماء منخفض الثمن، وتتكون وحده تحليل التبخير الوميضي متعدد المراحل من مجموعه ملتصقه من غرفه التبخير الوميضي، بحيث ان درجه الحرارة التي يحملها البخار يمكن تسخينه لماء البحر.

المواصفات الفنية لوحدات التحلية بالتبخير الوميضي متعدد المراحل


مواصفات وحده تحليه بالتخبر الوميضي بسعة 5000م٣/اليوم

عناصر تقييم اداء وحدات التبخر الوميضي متعدد المراحل


يوجد العناصر العديدة التي تعمل على تقييم اداء وحدات التحلية بالتبخر الوميضي، ومنها السعه الإنتاجية التي تمثل كميه الماء الذي ينتج في اليوم، معامل الاداء نعمل الإنتاجية سعر انتاج الماء ونلخص كل هذه الاشياء كما يلي:

كميه الماء الناتج


يمكننا حساب الكمية التي تخرج المتولد من وحده التبخر الوميضي متعدد المراحل وهي تعتبر نفس كميه الماء المنتج، بالعمل على قسمه كمية الطاقة الحرارية الداخلة للماء المالح التي تسمى بالحرارة الكاملة للتبخر عند الضغط التشغيل.

معامل الاداء


يعتبر معامل الاداء من اهم العناصر التي تعمل على تقييم كفاءه ادوات وحده تحليها الحرارية وهو عباره عن النسبة بين كميات الماء الناتج والكميات الحرارة او الطاقة التي تدخل للوحدات.

معامل الإنتاجية


من هم المعاملات ايضا لتقييم اداء تشغيل الوحدات وهو عباره عن عدد نسبه الساعات التي تكون الوحدة في الخدمة، الي عدد الساعات الكلية وكلما زاد معدل الانتاجية كلما زاد الانتاجية للوحدة وهذا العامل يعتمد على عناصر ومكونات كثيره من التكنولوجيا المستخدمة والجهات التي تصنع وكفاء الطاقم التشغيل والصيانة وطريقه الانتظام بها ميزانيه الشراء المباشر وتوفير قطع الغيار الخاصة به، وعدتني ما يكون العامل حوالي 85 % عند بداية عملية التشغيل وتقل بالتدريج مع عمر للوحدة.

سعر انتاج الماء


ايضا من المعاملات التي تستخدم لتقييم واحده التحليل هو سعر انتاج المتر المكعب الخاص الماء وهذا يعتمد على عناصر كثيره ومتعددة منها جوده ونوعيه الماء وسعه الوحدة والجهة المصنعة،

التقييم الفني والاحصائي للتكنولوجيا التبخر الوميضي متعدد المراحل

·       تتميز تكنولوجيا التبخر الوميضي انها سهله وبسيطة ومن أكثر التكنولوجيا المستخدمة، من حيث الخبرة في التشغيل والصيانة كبار النهائي اثبتت كفاءتها عبره 40 سنه من التشغيل المستقر وتتميز ببناء وحدات كبيره الخاصة بالمساحة الإنتاجية،

·       كما انها تتميز بفصل عمليه التبخير على سطح انتقال الحرارة التي تعمل على تقليل ترسيب وتآكل أسطح الانابيب التي تنقل الحرارة في مسخن المحلول، كما انها تسمح برفع درجة الحرارة ورفع معانا الاداء والعمر الافتراضي للوحدة.

·       ومن الناحية الاحصائية تعتبر تكنولوجيا التبخر الوميضي الاول في العالم لإنتاج الماء.

الاجزاء الأساسية المطلوبة للتصميم الحراري لوجده التبخير الوميضي.


جزء لمصدر الحرارة
ويتكون من غلاية تعمل لنظام الوقود، ومنخفض لضغط البخار، ومزيل للحرارة المرتفعة البخار.
جزء يعمل على استعادة الحرارة
ويتكون من غرف التبخير الوميضي.
جزء طرد الحرارة

ويلزم لها ايضا تحديد معدلات الانتاجية:
1.    حساب معدل دوران المحلول الملحي.
2.    حساب الكمية البخارية المطلوبة لتسخين محلول الملح.
3.    حساب معدل سريان ماء التبريد.
4.    حساب المعاملات الخاصة بالأداء.
5.    حساب المساحة السطحية لأنابيب المسخن والمكثفات.

وتعتمد ايضا علي:
1.    الحسابات الأولية للعمليات.
2.    الاتزان الحراري لمسخن المحاليل.
3.    الكمية التي تلزم للتسخين.
4.    معامل الاستفادة ومعامل الاداء.
5.    نسبة تركيز المحلول.
6.    معد الماء المبرد.
7.    حساب المساحة السطحية لانتقال درجة الحرارة.

النظم والمكونات الاساسية الخاصة بوحدة التبخر الوميضي


اهم مكونات التبخر الوميضي
1.    المبخر.
2.    مسخن الخاص بالمحلول الملحي.
3.    بوق لطرد الهواء.
4.    مضخات دفع المواد المائعة.
5.    نظام التبريد الخاص بالماء.
6.    منظومة بخار التسخين.
7.    منظومة ماء الذي يعوض.
8.    نظام التهوية نظام اعادة الدوران.


reaction:

تعليقات